Our Science

Here is a brief description of our work. For a full description of cell biology and how our work is based on these principles click on

Full Description

For translations please click on the relevant flag

تتكون كل الكائنات الحية التي تعيش على وجه الارض من خلايا. العديد من الميكروبات، و منها البكتيريا و الخمائر، عبارة عن كائنات أحادية الخلية. الكائنات الأكثر تعقيدا، و من ضمنها النباتات، الحشرات و الحيوانات، تتكون من أعداد هائلة من الخلايا التي تعمل معا بكل تناسق. كل خلية حيّة لديها مجموعة مورّثات تدعى الجينوم و الذي هو عبارة عن بوليمر رفيع يعرف بالحمض النووي. تعبأ جزيئات الحمض النووي داخل الخلية مع بروتينات لتشكل كروموزوما أو أكثر. في الخلايا الأكثر تعقيدا، التي يطلق عليها إسم الخلايا الحقيقية النواة، تتواجد الكروموزومات في النواة. الكروموزومات هي عبارة عن صفائف من المورثات المتصلة ببعضها البعض كحبات اللؤلؤ في العقد. كل مورثه تمثل جزءا من الحمض النووي و معظم هذه الجينات أو المورثات تحتوي على تعليمات للخلايا عن كيفية تركيب الأنواع المختلفة من البروتينات التي تحتاجها الخلية لتستمر في الحياة.

البروتينات هي بدورها عبارة عن سلسلة بوليميرية تتكون من أحماض أمينية ترتبط ببعضها البعض برابطة ببتيدية. هناك 20 حمضا أمينيا تتسلسل معا لتكوين بروتينات مختلفة في خصائصها و أدوارها. هناك بروتينات بنيوية تكون العضلات مثلا و هناك بروتينات مثل الانزيمات التي تسرع وتتحكم في التفاعلات الكيميائيه التي تضمن استمرار الحياه في الخليه. هده التفاعلات الكيميائه تعرف معا بالاستقلاب الخلوي و خلالها يتم إنتاج الطاقه داخل الخلية و ذلك من خلال إستهلاك السكر و مواد كيميائية أخرى، تعرف ايضا بالغذاء.

تشكل بروتينات الخلية هدفا رئيسيا للادوية و المركبات التي تستعمل لعلاج الامراض . معظم الادوية عبارة عن اشارات كيميائة خارجيه تستعمل للتأثير على بروتين ما أو أكثر من البروتينات المشفرة بواسطة جينات الخلية. في بعض الحالات ، تكون الأدويه أيضا عباره عن بروتين كما هو شأن الأ نسولين الذي يستعمل لعلاج مرض السكري. وكذلك الأجسام المضادة التي يصنعها الجسم في حالة تعرضه لحالة من الألتهاب هي أيضا نوع من البروتينات

داخل الكائن الحي الواحد، تحتوي كل خلية على نفس المورثات أو الجينات أي تحمل نفس الجينوم (الذي هو مجموع الجينات المتواجده في الكائن الحي). و لكن الجينات ليست كلها نشطة في كل الخلايا في نفس الوقت. على سبيل المثال بعض البروتينات تتواجد فقط في خلايا المخ التي تعرف بالخلايا العصبية، و لا تتواجد في الخلايا الجلدية. بينما بعض البروتينات تتواجد فقط في الخلايا سريعه الانقسام و هكذا. هذه أمثلة للظبط الوراثي الذي يتم بطريقة معقدة للغاية و بسبل مختلفة. عندما يكون الجين نشطا نقول انه تم التعبير عنه.

الإختلافات في أنماط ومستويات التعبير عن آلاف الجينات المختلفة داخل الخلايا يفسر الإختلافات في الحجم والشكل و السلوك بين الأنواع المختلفه من الخلايا. بالاضافة الى هذا فإنه ضمن نوع معين من الخلايا يتغير التعبير الجيني أيضا مع الوقت ويتغير إستجابة لكثير من الإشارات المختلفه من البيئة ، كالمنبهات الكيميائية الداخلية مثلا (والمسماة بالهرمونات) أو المنبهات الخارجية بما في ذلك التوتر.

قد تتعرض الجينات للتّلف الذي يؤدي إلى فشلها في إنتاج البروتين المطلوب أو إلى إنتاج بروتين ببنية غيرصحيحة، هذا النوع من التلف الجيني يعرف بالطفرة الوراثية. أنواع كثيرة من الأمراض، و منهامعظم أنواع السرطان، تظهر بسبب تلف جين واحد أو عدة جينات. هذا التلف يكون سببه إمّا مواد كيميائية متواجدة في البيئة وإمّا التدخين أو التعرض للإشعاعات. يمكن أن تنتقل بعض أشكال الجينات المتضررة من الآباء إلى الأبناء (توريث ) ، ممايؤدي إلى إضطرابات وراثية.

تدرس أبحاثنا كيفية التحكم في التعبير الوراثي في الخلايا البشرية. بالإضافة إلى الخلايا البشرية نقوم بإستخدام خلايا أبسط، كخلايا الديدان الخيطية، لتبسيط التجارب التي نقوم بها لحد ما. نستعمل في أبحاثنا تقنيات متعددة للكشف عن البروتينات المتواجدة في الخلية و قياس خصائصها فيما يسمى“البروتيوميكس”. ّ

نقوم بمقارنة طبيعة البروتينات التي يتم إنتاجها من طرف الخلايا السليمة و الخلايا السرطانية و نحاول الكشف عن العوامل التي تؤثر على صناعتها و نشاطها. نستعمل لهذه الغاية أجهزة مجاهر غاية في التطور لفحص الخلايا البشرية و الدّيدان الخيطية و تسجيل كيفية حركتها ، انقسامها و تغيرها مع مرور الوقت و كيفية إستجابتها للأدوية أوأي إشارات اخرى. نستخدم كلاّ من تقنية مطيافية الكتلة ( و هي عبارة عن أجهزة معقدة تستعمل للكشف عن الجزيئات الكيميائية و قياس كتلتها) و المجاهر لكشف كيفية تنظيم البروتينات ضمن البنيات المختلفة داخل الخلايا. كل هذه التجارب تولّد كمّا كبيرا من المعطيات التي علينا تحليلها، تصويرها و تخزينها. لذا فنحن نستخدم أجهزة حاسوب متقدمة و نلجأ إلى تطوير برامج جديدة لتسهيل تحليل و تبادل هذه المعطيات . نقدّم نتائج أبحاثنا من خلال المنشورات العلمية أو عن طريق إنشاء قواعد بيانات على شبكة الإنترنت و من خلال إلقاءالمحاضرات و النّدوات. للمزيد من المعلومات حول جميع نشاطاتنا يمكن الإطلاع على بقية أرجاء هذا الموقع.

تدرس أبحاثنا كيفية التحكم في التعبير الوراثي في الخلايا البشرية. بالإضافة إلى الخلايا البشرية نقوم بإستخدام خلايا أبسط، كخلايا الديدان الخيطية، لتبسيط التجارب التي نقوم بها لحد ما. نستعمل في أبحاثنا تقنيات متعددة للكشف عن البروتينات المتواجدة في الخلية و قياس خصائصها فيما يسمى“البروتيوميكس”. ّ نقوم بمقارنة طبيعة البروتينات التي يتم إنتاجها من طرف الخلايا السليمة و الخلايا السرطانية و نحاول الكشف عن العوامل التي تؤثر على صناعتها و نشاطها. نستعمل لهذه الغاية أجهزة مجاهر غاية في التطور لفحص الخلايا البشرية و الدّيدان الخيطية و تسجيل كيفية حركتها ، انقسامها و تغيرها مع مرور الوقت و كيفية إستجابتها للأدوية أوأي إشارات اخرى. نستخدم كلاّ من تقنية مطيافية الكتلة ( و هي عبارة عن أجهزة معقدة تستعمل للكشف عن الجزيئات الكيميائية و قياس كتلتها) و المجاهر لكشف كيفية تنظيم البروتينات ضمن البنيات المختلفة داخل الخلايا. كل هذه التجارب تولّد كمّا كبيرا من المعطيات التي علينا تحليلها، تصويرها و تخزينها. لذا فنحن نستخدم أجهزة حاسوب متقدمة و نلجأ إلى تطوير برامج جديدة لتسهيل تحليل و تبادل هذه المعطيات . نقدّم نتائج أبحاثنا من خلال المنشورات العلمية أو عن طريق إنشاء قواعد بيانات على شبكة الإنترنت و من خلال إلقاءالمحاضرات و النّدوات. للمزيد من المعلومات حول جميع نشاطاتنا يمكن الإطلاع على بقية أرجاء هذا الموقع.








PepTracker
PepTracker provides management and mining capabilities for data generated during mass spectrometry studies.
Data Shop
Visualisation and statistical analysis tool for quantitative datasets
Proteomics Support
The Proteomics Support team have created a website that provides useful resources for proteomics studies.
Encyclopedia of Proteome Dynamics
A collection of multi-dimensional proteome properties from large-scale mass spectrometry experiments
Cell Biologist's Guide
The Cell Biologist's Guide to Proteomics provides information about mass spectrometry and experimentation.